هيكلة الجمعية

هيكلة الجمعية
ممتازة 1 ممتازة الثلاثاء 30 شتنبر 2014 ممتازة 0 لا يوجد تعليقات

كباقي جمعيات المجتمع المدني الخاضعة للتنظيم القانوني والإداري المعمول به في إطار القوانين المنظمة للجمعيات المرخص لها من طرف الدولة، تتكون الجمعية التازية من مكتب مسير وفاعلين ومنخرطين:

أ-المكتب المسير للجمعية :

يتكون المكتب المسير للجمعية من تسعة أعضاء تم انتقاؤهم عن طريق التصويت السري خلال الجمع العام الذي يعقد على رأس كل ثلاث سنوات .

ب- الفاعلون في الجمعيــة:

ينقسم الفاعلون بحسب أعمارهم إلى فئتين:

 فئة الكبار

 

ويصنف الفاعلون فيها حسب تكوينهم الثقافي والفني وقدراتهم الصوتية إلى:

 المادحون: هم أفراد يحسبون على المجموعة الصوتية، يحفظون أشعار المديح النبوي ويرددونها في إطار الأداء الجماعي.

 

 

- المنشدون: زيادة على الحفظ والترديد التي يتميز بها المادح، يتوفر المنشد على ملكات وقدرات صوتية حسنة، ودراية بالطبوع وإنشاداتها (البيتين)، ومنطق فصيح تزينه مخارجه الصوتية.

- المسمعون: هو فئة تتميز بحفظ أشعار القوم من المتصوفة، مع دراية بمجازاتهم وإشاراتهم ، ومعرفة أقطابهم، وبواعث نظم ذررهم ؛ فتتمثل في أذهانهم المعاني والدلالات. تنضاف إلى إلمامهم بالإيقاعات الموسيقية والعروضية والتلاحين والطبوع ، والإحاطة بقواعد التجويد . وعليه فالمسمعون هم بالضرورة مادحون ومنشدون .

- العازفـون : تتمثل ضرورة وجودهم في " السماع الصوفي " وتحديدا "الموسيقى الصوفية المغربية " وذلك تمييزا للسماع الصوفي المجرد عن السماع المصحوب بالموسيقى والذي يركز على آلات بعينها، بحيث لا يفترض فيها التعدد إذ من كل نوع آلة واحدة فقط ؛ وهذا أحد أوجه الاختلاف بين الموسيقى الصوفية والموسيقى الأندلسية التي  تتعدد آلاتها الموسيقية .

 

- المقرؤون: منهم الحفظة ومنهم دون ذلك ، لكنهم يشتركون في صوتهم الحسن إلمامهم بقواعد التجويد وصيغه المغربية والمشرقية .

 


فئة البراعم 

هم ورثة هذا الفن العريق وضامن استمراره جيلا عن جيل ( وقد أفردنا لهم محورا خاصا).

ج- المنخرطـــون:

هم مجموع الولوعين والمحبين والمتعاطفين مع الجمعية ، إنهم إحدى الدعائم الرئيسة التي تقوم بها قائمة الجمعية، وذلك من خلال حضورهم الأسبوعي في حلقات الذكر والمديح، ودعمهم لنشاطات الجمعية .

د- لجان الجمعية :

وتتكون من كل أعضاء الجمعية على اختلاف فئاتهم، وينتظمون في لجان هي كالتالي:

  • اللجنة الثقافية: تهتم بالبحث عن الأشعار وانتقائها وضبط لغتها وعروضها وبيان معانيها للمادحين والمنشدين.
  • اللجنة الفنية : وتقوم بأبحاث فنية ، فتتصل بالشيوخ وأهل الدراية بالطبوع والتلاحين ، وتنتقل إلى معاقل السماع من زوايا وتكايا، وتتصل بكل المؤسسات الوطنية التي تهتم بهذا الفن العريق ، فتنهل من معين معرفتهم؛ ثم تأتي مرحلة تنظيم هذا الرصيد وضبطه وتلقينه للمادحين في حلقات تدريبية منتظمة .
  • لجنة الاتصال والإعلام والتوثيق : ويرتكز عملها على واجهتين اثنين :

- الواجهة الداخلية: وتتمثل في تتبع أنشطة الجمعية وتوثيقها (أشرطة فيديو، أشرطة سمعية، أقراص مضغوطة، مراسلات …).

- الواجهة الخارجية: وتتمثل في علاقات الجمعية مع الإدارات والمؤسسات وجمعيات المجتمع المدني والفاعلين الثقافيين والجمهور.

لا توجد تعليقات
ضع بصمتك و أثري الموضوع بنقاش رائع :)